ألعاب الأطفال: من 3 إلى 6 أشهر

حين يدخل الطفل هذه المرحلة، يكتشف كم يمكنه أن يتمتع بيده بعدما انتهت مرحلة إغلاقهما مثل القبضة. ربما تجدينه يمصّ أصابعه ويستخدمها للإمساك بلعبة وضعت بين يديه. وقد بدأ يصل بيديه إلى الألعاب، وسرعان ما سيتعلّم تحريكها إلى الأمام والخلف بيديه وكيفية لفّ معصمه لينظر إلى اللعبة من جميع الجهات، وهذه الخطوة تسبق وضعها في فمه! تأكدي من أن جميع الألعاب آمنة لو مضغها الطفل. حاذري تثبيت لعبة في مهده (سريره الصغير) أو في الملعب النقّال الصغير باستخدام خيط أو شيء مطاطي، فقد يؤدي إلى اختناق الطفل أو حبسه في المكان. مع…

Read More

ألعاب الأطفال بين سنّ الستة والتسعة أشهر

تزداد حيوية طفلك للعب في هذه المرحلة العمرية. حين يحمل ملعقة مثلاً يضربها بكرسي الأكل الخاصّة به، أو يحرّك بسرعة المفاتيح التي يعثر عليها. ويمكنه أيضاً أن يحمل لعبتين ويضربهما ببعضهما. لكنّ أصبحت حركاته أيضاً أكثر دقةً بفضل مهارته النامية، ويمكنه الآن التقاط الأغراض عن الأرض. كذلك بدأ يدرك بأن الأشياء تبقى وتدوم حتى لو لم يكن قادراً على رؤيتها أو لمسها. لذلك سيبحث عن دبّه المحشوّ إذا لم يعد يراه. وهذا يعني أنه يمكنك اللعب معه لعبة الاختباء (الغميضة). خبئي دبّه المحشوّ ودعيه يفتش عنه وحين يعثر عليه عبّري…

Read More

ألعاب الأطفال من الشهر التاسع حتى العام الأول

عندما يبلغ طفلك الشهر التاسع أو العاشر من عمره، سيصبح قادراً على التحرّك في الغرفة على طريقته الخاصّة أي الزحف أو الحبو أو التنقّل مستنداً إلى أثاث المنزل. مع بلوغه العام الأول، يصبح قادراً على الوقوف على قدميه وحتى المشي . يبدأ طفلك باستخدام الأشياء كأدوات، فيدفع الطابة (الكرة) بقضيب أو يلعب بالجزر الموجود في طبقه بواسطة الملعقة. أما الألعاب التفاعليّة فهي أكثر ما يثير اهتمامه. دغدغيه ثم دعيه يدغدغك. تكلّمي على الهاتف ثم مرّري له السمّاعة ثم خذيها ثانية وهكذا دواليك. تتحسّن مهاراته الخاصّة في حلّ الأحاجي (الألغاز) وسيحاول هذه المرّة رفع الغطاء…

Read More

ألعاب للمواليد الجدد

في الأشهر الأولى من عمر طفلك، وقبل أن يتعلّم التقاط الأغراض أو الوقوف سيحبّ الأشياء التي يمكنه النظر أو الاستماع إليها. لن يرى بطريقة واضحة وسيركّز فقط على الأشياء التي تبعد عنه 8 أو 14 إنشاً. وهو ينجذب عادةً إلى وجه الأشخاص ويمكنه التعرّف إلى وجهك عندما يبلغ شهره الأوّل لكنّه سيستمتع أيضاً بصور متنوّعة للوجوه. تلفت انتباهه الألعاب ذات الألوان المتناقضة أو المبهجة لسهولة رؤيتها. وأصبح يستمتع الآن بالأصوات والموسيقى الهادئة. وهو يفضّل الألعاب التي تتحرّك قليلاً وتُصدر صوتاً هادئاً على تلك الثابتة والصامتة. الألعاب المحمولة باليد: يحبّ الطفل في هذا السنّ الألعاب التي…

Read More