تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يوم بيوم

breastfeeding-baby

عادة ما يشهد الأطفال حديثي الولادة الكثير من التطور في الأيام الأولى من أعمارهم، وعادة ما تختلف سمات النمو والتطور من طفل لآخر، تبعاً لعدة عوامل منها الوراثة، ظروف عملية الولادة، فاعلية المشيمة قبل الولادة.. وهكذا.

لذا عادة ما يكون هناك العديد من الأسئلة تخص أي أم في انتظار وصول طفلها عن علامات تطور الطفل، وخاصة إذا كانت أم لأول مرة، وينطبق هذا أيضاً على مراحل تطور الرضاعة الطبيعية.
فبالطبع تقييم عملية الرضاعة من ثدي الأم تختبلف وتحتوي على الكثير من التفاصيل أكثر من مجرد النظر على علامات الببرونة، لذا قد يصحب عملية الرضاعة الكثير من اللبس بالنسبة للأم، خاصة إذا بدأت في مقارنة تغذية ونمو طفلها بالرضع اللذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية، فالحقيقة أنه هناك فارق بين الأطفال اللذين يتناولن تغذيتهم من الأم عن التغذية الصناعية، تبعاً للفارق بين حليب الأم والحليب الصناعي.
 
لذلك أعدت لكِ «سوبر ماما» دليلاً كاملاً عن أهم معالم تطور الرضاعة عند طفلك في الأيام الأولى من عمره، ولكن عليكِ أن تتذكري دائماً أنه هناك فروق فردية بين الأطفال وبعضهم، وأن هذه المعلومات هي المتوسط العام للأطفال.

عند الولادة:

  • احرصي أن تبدأ الرضاعة عقب الولادة مباشرة، سواء داخل غرفة الولادة أو غرفة الإفاقة بعد الولادة مباشرة، لأن ذلك يضع أساس الإمدادات الهرمونية بجسمك، والتي تحدد كميات الحليب في المستقبل.
  • يفضل أن تعطي لنفسك وطفلك الوقت الكافي دون مقاطعة، لتلامس جسمك لجلده، وغالباً ما سيعرف طفلك طريقة للرضاعة دون مساعدة، وتذكري أن الرضعة الأولى تساعد على استقرار مستويات السكر في دم الرضيع.
  • أغلب الرضع سوف تكون رضعتهم الأولى هي الأفضل في خلال أول يومين، وسوف تستغرق من 20 إلى 30 دقيقة، إذا لم يكن الطفل يشعر بالنعاس نتيجة للعقاقير التي تناولتها الأم أثناء الولادة.
  • احرصي على إخبار الممرضات والأطباء والتأكيد على ألا يعطوا طفلك أي رضعات صناعية أو ببرونة.
  • تذكري أنكِ إذا تعرضت لنزيف أو فقد لكميات من الدم أكبر من اللازم، فذلك قد يؤثر على كميات الحليب المتدفقة من ثدييك.

اليوم الأول  

  • يجب أن تعلمي أن الرضعات الأولى لطفلك تعتمد على الجودة وليس الكم، بمعنى أن ثدييك عقب الولادة ولليومين التاليين ينتج كميات صغيرة من اللبن أو «السرسوب»، وهو حليب شفاف يميل للإصفرار، ويحتوي على كميات كبيرة من البروتين، الدهون، الفيتامينات، وبعض المضادات الحيوية، التي تساعد على وقاية طفلك من البكتيريا والعدوى.
  • أثناء الرضاعة.. فإن هرمون «الأوكسيتوسين» يساعد على عودة الرحم لشكله الطبيعي قبل الولادة، ويحميكي أيضاً من أي نزف زائد بعد الولادة، لذا قد تشعرين ببعض الانقباضات في الرحم أثناء الولادة.
  • في خلال الـ 24 ساعة الأولى من عمر طفلك، يتوقع أن يقوم بالتبول مرة أو مرتين فقط، وذلك لأن السرسوب يكون سهل الامتصاص والهضم، ومثالي للتغذية في الساعات الأولى.
  • يجب ألا تتخطى المدة الزمنية بين كل رضعة 3 ساعات، وإذا وجدتي أن طفلك مستغرق في النوم وغير راغب في الرضاعة، عليكِ إيقاظه واطعامه، ولا مانع من تجريده من ملابسه لحدوث تلامس بين جلدك وجلده، والذي يساعده على الانتباه والرضاعة.
  • عادة ما تستغرق رضعة حديث الولادة من 10 إلى 45 دقيقة، لذا اعطي طفلك وقته كاملاً.
  • عليكِ أن تعلمي أن فم طفلك يكون شديد الحساسية في الفترة الأولى، ويستجيب بسهولة لأي تحفيز، سواء من الأصبع أو الببرونة بشكل يختلف عن الحلمة، لذا تجنبي تعريض طفلك لتلك المحفزات قبل 6 أسابيع، حتى لا يؤثر على استجابته لثدييك.

اليوم الثاني

  • في الأيام القليله التالية للولادة، تكرر الرضاعة يلعب دوراً كبيراً في إيقاظ المستقبلات الحساسة لهرمون «البرولاكتين»، والذي يعتبر الهرمون الرئيسي لإنتاج الحليب، لذا حتى في حال إذا كان طفلك بعيداً عنكِ في الحضانة، أو غير قادر على الرضاعة الطبيعية لأي سبب من الأسباب، فعليكِ استخدام مضخة الثدي اليدوية كل ثلاث ساعات، وذلك لتحفيز الجسم على إرسال الإشارات لإنتاج الحليب.
  • قد تشعرين ببعض الألم أو التوجع أثناء الرضاعة، ولكن لا داعي للقلق أو اعتبار ذلك علامة لمشكلة ما، فالشعور ببعض الألم في الثدي أثناء أو بعض الرضاعة أمر طبيعي، حتى يبدأ جسمك في التعود على الوضع الجديد.
  • قد لا يرضع طفلك لفترات طويلة، وهذا أمر طبيعي عند حديثي الولادة، ولكن يجب أن تتمسكي بمحاولة ارضاعة كل ثلاثة ساعات.

اليوم الرابع

  • مع بلوغ طفلك اليوم الرابع، فأنتِ الآن قد اعطيت طفلك جرعته من لبن السرسوب الغنية بالمعادن، والتي سوف تساعد طفلك على أن يعمل جهازه الهضمي بشكل طبيعي.
  • عاد ما يتم وزن طفلك في هذه المرحلة، معظم الأطفال يفقدون خلال هذه الأيام حوالي من 8 إلى 10% من وزن الولادة، والأطفال اللذين يرضعون طبيعياً يكونوا معرضين لفقد وزن أكثر من اللذين يرضعون حليب صناعي.
  • في هذه المرحلة يبدأ جسمك في إنتاج الحليب الطبيعي، وقد تواجهين بعض التورم والدفء في ثدييك، وهو أمر طبيعي، ولكن بعدما يبدأ طفلك في الانتظام في الرضاعة، يبدأ الجسم في التنبؤ بكميات الحليب اللازمة والصحيحة التي يحتاجها طفلك.
  • من الأمور الشائع حدوثها في هذه المرحلة هو حدوث انسداد في قنوات الحليب، لذلك يجب أن تفحصي ثدييك جيداً، ويفضل عدم ارتداء حمالة الصدر في تلك الأيام القلية، لأنها قد تجعل التورم والألم أسوأ في الثديين.
  • يبدأ لون الحليب في التغيير التدريجي من الأصفر إلى الأبيض، حتى يصبح أكثر كثافة، بعد أن يبدأ في إنتاج غني أكثر بالدهون والفيتامينات واللاكتوز، وكمية أكبر من السعرات الحرارية.
  • يظل في هذه المرحلة النمط الغذائي لطفلك غير مستقر وغير منتظم، لذا استمري في إطعامة لأطول فترة ممكنه كلما استيقظ، ويكون معدل الوقت لكل رضعة في حدود 15 أو 20 دقيقة.
  • قد يرفض طفلك الرضاعة من أحد الثديين، ويتمسك بالثدي الآخر، ولكن عليكِ أن تستمري في المحاولة في ارضاعة من الجهتين.

اليوم الخامس

  • الأطفال اللذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، يشعرون بالجوع أكثر خلال الليل، لذا وارد أن تستيقظي كثيراً خلال الليل لإطعام طفلك، وأيضاً تكون إنتاج هرمونات الحليب في الليل أكثر.
  • قد يحدث بعض الالتهابات في الحلمات في هذه المرحلة، وعادة ما تنتهي في خلال 10 أيام، ولكن إذا وصلت لحدوث تشققات أو نزف، فعليكِ بالعرض على الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

الأسبوع الأول

  • عند بلوغ طفلك عمر الأسبوع، يبدأ وزن طفلك في الزيادة التدريجية، حيث أن حليب الثدي يصبح أكثر غنى بالفيتامينات والدهون، وفي هذه المرحلة أنتِ لا تحتاجين لإيقاظه للرضاعة، وعليكِ فقط الاستجابة لاحتياجاته.
  • يصبح ثدييك ممتلئين بالحليب، ولكن تبدأي في الشعور بالراحة أكثر، وقد يبدأ ثدييك في تسريب الحليب.
  • يبدأ طفلك في البكاء كثيراً حتى بعد الرضاعة، وقد يرفض الرضاعة أحياناً، وهو أمر طبيعي ولا يشترط أن يكون ذلك مرتبطاً بالجوع.
  • يصبح الحليب الآن أكثر كثافة، ويتكون بالأساس من 90% من الماء، لذا فشرب كميات كبيرة من الماء أمر هام جداً لإنتاج الحليب.

منقول للافادة

المصدر

سوبر ماما

دليلك إلى شراء ببرونات الأطفال وتعقيمها

 

هذه المرة تجولت وبحثت وأتيت لك بمعلومات عن الببرونات: أنواعها، أسعارها، نصائح هامة عند الشراء، كيفية تعقيمها، متى يجب تغييرها.

الأنواع الأكثر انتشاراً شيكو وأفنت، وهناك أنواع أخرى مثل نوبى، بيبى جونيور، كاميرا، جيربر، ..الخ.

شيكو Chiccho

  • وهي شركة أمريكية. اضغطي هنا للدخول على موقعها
  • المادة المصنوعة منها: بعض أنواعها من البلاستيك وبعض أنواعها من الزجاج.
  • أنواعها: ذهبية Gold – نوع عادى (سيأتى فى الإرشادات الخاصة بالشراء فى نهاية المقال الفرق بين النوعين)

أسعارها:

  • عادية: 150 مل، 34 جنيهاً.
  • عادية: 250 مل، 59 جنيهاً.
  • Gold: 260 مل، 84 جنيهاً.

بها صمام هواء لمنع تسرب الهواء الذى يسبب المغص للطفل.

أفنت Avent

  • تتبع شركة فيليبس Philips
  • المادة المصنوعة منها: متوافر منها الزجاج، والبلاستيك polycarbonate plastic.

أنواعها وأسعارها:

  • عادية: 125 مل، 52 جنيهاً.
  • عادية: 260 مل، 57 جنيهاً.
  • Gold: 260 مل، 80 جنيهاً.
  • Gold: 260 مل، 85 جنيهاً.

الذهبية تمنع تسرب الهواء منها فيها، أما العادية فيكون معها مكملات يتم تركيبها لتؤدى نفس الهدف.

نوبى Nuby

http://nuby.com/en-au/nuby/bottle-feeding/1123/ 

ألمانية الصنع

المادة المصنوعة منها: منها سيليكون، ومنها زجاج، ومنها بلاستيك.

وهذه بعض أسعارها:

  • بلاستيك، 240 مل، 52 جنيهاً.
  • سيليكون، 300 مل، 71 جنيهاً.
  • سيليكون، 240 مل، 46 جنيهاً.
  • سيليكون، 210 مل، 75 جنيهاً.

كاميرا Camera

بها صمام هواء لمنع الهواء الذى يسبب المغص للطفل.المادة المصنوعة منها: الزجاج

أسعارها:

  • 250 مل، 19 جنيهاً.
  • 240 مل، 28 جنيهاً.

أنواع أخرى 

بيبى جونيور Baby Junior

  • صناعة صينى
  • المادة المصنوعة منها: منها البلاستيك ومنها الزجاج
  • أسعارها تتراوح من 15 إلى 30 جنيهاً

ديزنى Disney

  • صناعة تايلاندى
  • سعرها: 29 جنيهاً.

جربر Gerber

  • المادة المصنوعة منها: الزجاج
  • سعرها: 118 مل، 20 جنيهاً.

[اقرأي أيضا : كيفية تحضير ببرونة الطفل.. وكيفية العناية بها]

متى يجب تغيير زجاجة/حلمة الببرونة؟ 

بالنسبة للحلمة، يتم تغييرها فى الأحوال الآتية:

  •        حسب عمر الطفل: فبعض الحلمات بفتحة واحدة للطفل حديث الولادة، وبعضها بفتحتين منذ بلوغ الطفل شهراً، وبعضها بثلاث فتحات منذ بلوغه 3 أشهر، وبعضها بأربع فتحات منذ الشهر السادس.
  •        عند الشعور أنها غير مناسبة أو غير مريحة لطفلك.
  •        عند تغير لونها، أو أصبحت تسرب ما بداخل الزجاجة، أو عند تدفق السائل بسرعة كبيرة. لتختبرى سرعة التدفق، اقلبى الزجاجة، الطبيعى أن ينزل نقاط قليلة.

بالنسبة للزجاجة، يجب تغييرها فى الحالات الآتية:

  • عند الشعور أنها غير مناسبة أو غير مريحة لطفلك.
  • المصنوعة من الزجاج: يجب تغييرها إذا حدث بها أى كسر أو شرخ.
  • المصنوعة من البلاستيك: يجب تغييرها إذا حدث بها أى كسر أو شرخ، أو بدأت تسرب، أو تغير لونها، أو أصبحت رائحتها غير محببة.

خطوات تنظيف الببرونات وتعقيمها

هناك الطريقة التقليدية بغليها وهناك أجهزة ميكرويف تباع مخصوصة لتعقيم الببرونات. على أى حال، يجب تعقيم الببرونة قبل أول استعمال لها، أما فيما بعد فإن البعض يرى أن غسلها بالماء الدافئ والصابون كافٍ، بينما يرى آخرون أنه يجب تعقيمها وغليها (كما هو موضح أدناه) بعد كل استخدام.

  1. اغسلى الببرونة بكل مكوناتها فى ماء دافئ بصابون. استخدمى فرشاة الببرونة والحلمة لغسلهما من الداخل والخارج.
  2. املئى حلة حتى ثلثيها بالماء وضعى الببرونة بعد تفكيكها بكل مكوناتها فى الماء بحيث تغمرها تماماً.
  3. اغليها جيداً لمدة 5 دقائق، ثم ارفعى الحلة من على النار.
  4. أخرجى الببرونة من الماء بعد أن يبرد ثم اتركيها تجف أو جففيها بفوطة نظيفة.

إرشادات هامة عند الشراء والاستخدام

  • تأكدى أن العبوة مكتوب عليها “0% Bisphenol A” أو “0% BPA” فالـBisphenol A (BPA) هى مادة تم حظر استخدامها فى بعض الدول فى صناعة عبوات الأغذية وخاصة ببرونات الأطفال لتأثيراتها الضارة على جسم الإنسان وخاصة الأطفال.
  • تأكدى أن الببرونة بها صمام لمنع تسرب الهواء حتى لا يسبب المغص للطفل.

الفرق بين الببرونة العادية PP Bottles (Polypropylene) والببرونة الذهبية Gold أو PES Bottles (Polyethersulfone):

  1. الذهبية بها ضى عسلى.
  2. العادية مقاومة متوسطة للحرارة، أما الذهبية فمقاومة أعلى.
  3. كلاهما يمكن وضعها فى الميكرويف وغسالة الأطباق.
  4. العادية صلابة منخفضة ومقاومة منخفضة للخدوش، أما الذهبية فقوية ومقاومة للكسر
  5. أسعار الببرونات تختلف بناء على المادة المصنوعة منها، حجمها، إمكانياتها، الشركة المصنعة، ..الخ.
  6. الببرونة يكون مكتوباً عليها تاريخ صلاحية يجب التخلص بحلوله وعدم استخدامها بعده.
  7. يجب استخدام الكوب بدلاً من الببرونة منذ سن عام، حيث أن الاستمرار فى استخدام الببرونة بعد 18 شهراً يزيد من احتمالات تسوس الأسنان، والتهابات الأذن، والسمنة، والأنيميا.

منقول للافادة

المصدر

سوبر ماما

أطعمة مفيدة وصحية للرضاعة الطبيعية

SONY DSC
SONY DSC
كل أم جديدة تقوم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية، تحرص على تناول الأطعمة المفيدة لها ولطفلها، لكنها أيضا تخشى على نفسها من زيادة الوزن، أو عدم قدرتها على العودة إلى وزنها الأساسى قب الولادة، لذا نقدم لكِ الآن بعض الوجبات الخفيفة والمفيدة لكِ و لرضيعك، والتي لن تعمل على زيادة وزنك. 
 يعتبر من الأغذية المثالية، كما أنه من أفضل الأطعمة التى تساعد على الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى الحماية والوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة. 
  • منتجات الألبان

عليكِ تناول منتجات الألبان قليلة الدسم، سواء فى الحليب أو الجبن، لأنها تعتبر من أساسيات الرضاعة الطبيعية، وتعمل على توفير البروتين والفيتامينات والكالسيوم، فلابد أن يشمل نظامك الغذائى على 3 أكواب من اللبن يومياً. 
عليكِ أيضا تناول اللحوم الحمراء، لكن بحدود وعدم الإكثار منها، لأنها تكسبك الحديد والبروتين والفيتامين، الذى تحتاجينه فى تلك الفترة.
  • البقوليات

أيضاً تناولي البقوليات، وخاصة الفاصوليا، حيث أنها تعتبر الغذاء الأساسى للرضاعة الطبيعية، خاصة للنباتيين، كما أنها مصدر عالى الجودة، حيث تحتوى على البروتين غير الحيوانى. 
  • التوت

على الأمهات المرضعات تناول التوت ولو حتى فى هيئة عصير، حيث أنه من الفواكه المضادة للأكسدة، كما أنه يحتوى على الفيتامينات والمعادن ويعطيك جرعة صحية من الكربوهيدرات للحفاظ على الطاقة. 
  • الأرز البني

يمكنك أيضاً تناول الأرز البنى، الذى يساعد جسمك على توفير السعرات الحرارية، التى تعطيك الطاقة لإنتاج أفضل نوعية حليب لطفلك فيما بعد، كما أنه يساعد على انقاص الوزن. 
  • البرتقال و اليوسفي

عليكِ بتناول البرتقال، حيث أنه يعطيك ويزودك بفيتامين «سى»، ومفيد جداً للرضاعة الطبيعية، كما أنه يدعمك بالكالسيوم. 
  • البيض

صفار البيض مهم جداً، حيث أنه من الأطعمة القليلة التى تحتوى على فيتامين «د»، كما أنه يعمل على تزويدك بالبروتين وزيادة مستوى الحمض الدهنى الأساسى فى حليب الرضاعة، ويمكنك تناوله مسلوق أو فى العجة مثلاً. 
  • الحبوب الكاملة

حمض الفوليك من الأحماض المهمة الموجودة فى حليب الثدى، لذا فهو موجود فى الحبوب الكاملة والخبز والباستا، كما أنه تعطيكِ جرعة صحية من الألياف والحديد. 
الحبوب الكاملة من المواد الأساسية لمساعدتك على تلبية احتياجاتك اليومية، كما أنها تدعمك بالفيتامينات، ويمكنك تناولها مع الحليب
الخضروات الورقية
تناولي الخضروات الورقية مثل السبانخ والقرنبيط و الملوخية ، التى تعمل على تزويدك بالكالسيوم والحديد وفيتامين «سى». 
  • الحلبة و العصائر الطبيعية

الأمهات المرضعات هم أكثر عرضة للجفاف عن غيرهن، لذا يجب عليهن تناول المياه بكثرة وباستمرار مع العصير الطازج سواء محلي أو غير محلي والحليب، والابتعاد عن القهوة والشاى والمنتجات التى تحتوى على الكافيين.
منقول للاستفادة
المصدر
سوبر ماما

كل شئ عن الرضاعة الصناعية

الرضاعة الطبيعية هي الأصل إذ أن فوائد لبن الأم لا تعد ولا تحصى من حيث الإفادة والتغذية والمناعة فضلًا عن الفوائد النفسية التي تربطك بطفلك وتمنحه السكينة والهدوء والاطمئنان.

لا تلجئي إلى الرضاعة الصناعية إلا في حالتين وبعد مشورة الطبيب، وهما:

  • ضعف إدرار اللبن لديك بما لا يكفي الصغير ويساعده على نموه.
  • مرضك أو ضعفك بما يجعل الرضاعة الطبيعية مضرة لك.
  • بعد عمر 4 شهور أو 6 شهور – حسب تعليمات الطبيب – يمكنك إدخال الأطعمة الصحية للطفل بجانب الرضاعة الطبيعية، ولا تجعلي البديل الرضاعة الصناعية.

 

نصائح عامة:

  • إذا قررت الرضاعة الصناعية حلًا بعد استشارة الطبيب، فعليك اختيار اللبن المناسب. إذا كان طفلك يعاني من حساسية بروتين اللبن، فهناك نوع مشتق من فول الصويا، أما إن كان طفلك لا يعاني منها ففي الغالب يصلح أي نوع للبن له، لكن احرصي على اختيار ما يحتوي على مقادير كافية من الحديد لمنع فقر الدم الناتج حسب توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.
  • يمكنك استعمال ماء الصنبور لتحضير الحليب لكن عليك غليه وتركه يبرد في الصيف وتركه يهدأ ليكون دافئًا في الشتاء، وقبل غليه عليك أن تتركيه ينسكب دقيقتين من الصنبور قبل استخدامه.
  • يبدأ المواليد عادة بحوالي 30 مللتر كل رضعة، تزيد لتصل إلى ثلاثة أضعاف الكمية بعد أسبوع فقط.
  • تابعي طبيب طفلك والتزمي بما يرشدك له لأن المبالغة في إرضاع الطفل قد يؤدي إلى التقيؤ أو الإسهال أو السمنة المفرطة.
  • يجب حفظ الحليب المحضر في الثلاجة واستعماله خلال 48 ساعة. لا تتركيه خارج الثلاجة حتى في الشتاء ولا تستعمليه بعد مرور 48 ساعة أبدًا. أما خارج المنزل جهزي الرضعات أولًا بأول باصطحاب المياه المغلية جاهزة. 
  • لا تحتفظي بالحليب المتبقي، ويمكنك تجنبًا للإهدار تحديد الكمية المناسبة له.
  • عندما يكبر الصغير لا تتركيه مع زجاجة الحليب لينام وهي في فمه إذ تسبب تسوسًا شديدًا، فضلًا عن خطورة الاختناق إذا ما أمسكها بشكل خاطئ.
  • توقفي عن إرضاع الصغير بمجرد الشبع. لا ترغميه على إنهاء الكمية.
  • لا تسخني زجاجة الحليب في المايكرويف لعدة أسباب منها أنها أغلب الزجاجات من البلاستيك كما أن الحرارة قد تغيّر مكون الحليب من البروتين وقد تقتل الأجسام المضادة. 
  • تأكدي من الحرارة بالتنقيط من الزجاجة على ذراعك من الداخل لا تلمسي حلمة الزجاجة بلسانك أو يدك.
  • لا تبالغي في غسل الزجاجة وتعقيمها لأن المبالغة قد تجعل من مناعة طفلك أضعف.
  • لا تجعلي الكمية أكثر بزيادة المياه، بل يمكنك تقديم المياه له منفصلة أو مشروبات أخرى كالينسون مع قليل من السكر في رضعات منفصلة.

 

و أخيراً.. اجعلي قرار اللجوء للرضاعة الصناعية ..أخر قرار لديكِ ولا تستسلهي في منع طفلك من فوائد الرضاعة الطبيعية التي تعود عليكِ وعليه في آنً واحد.

منقول للافادة

المصدر

سوبر ماما