أنواع الذكاءات وتوظيفها فى التعلم (2)

        الذكاء الجسمي / الحركي  مظاهره: 1. يتعلم بالحركة واللمس والعمل اليدوي. 2. يستخدم تعبيرات وجهه وجسده كثيراً أثناء التحدث. 3. لديه مرونة جسدية عالية.  4. لدية قوة جسدية.  5. يجد من الصعوبة فى البقاء مكانه فترة طويلة بلا حركة.  6. يحب الرقص والتمثيل، ومتفوق فى الرياضة. 7. ألعابه المفضلة.. الصلصال، ألعاب الفك والتركيب كالمكعبات، الأعمال اليدوية، الألعاب الحركية كالجري، والقفز.. إلخ. 8. يقلد حركات أو تعبيرات وجوه الآخرين. 9. يجيد استخدام يديه وعضلاته الدقيقة، كما فى الحياكة. طرقه المفضلة فى التعلم 1. القيام بالشيء بجسده أفضل…

Read More

أنواع الذكاءات وتوظيفها فى المذاكرة (1)

       «أنت غبى، أنت مبتفهمش.. إلخ»، جمل تتردد كثيراً للأسف فى بيوتنا ومدارسنا، خاصة مع بدء العام الدراسى، الحقيقة أنه لا يوجد طفل غبى ولا يوجد إنسان غبى، كلنا أذكياء، ربما تقولين: «ولكنه لا يفهم من أول مرة» أو شيئاً من هذا القبيل، واحد من أسباب ذلك هو تقديم المعلومة الطفل بالطريقة الخطأ، أو الطريقة الغير ملائمة لقدراته، وهذا ما سوف نناقشه فى هذا المقال. نظرية الذكاءات المتعددة • هناك ثمانية أنواع من الذكاءات هي: الذكاء اللغوي، والمنطقي الرياضي، والبصري الفراغي، والجسمي الحركي، والموسيقي، والاجتماعي، والذاتي، والطبيعي.  •…

Read More

تنمية إحساس القناعة لدى طفلك

      مؤخراً أصبحت أشعر بالشفقة على كلاً من الأطفال والأمهات والآباء بسبب كم المغريات التي يتعرض لها الأبناء كل يوم من منتجات تمتلىء بها أرفف السوبر ماركت أو فقرات إعلانية لمنتجات مختلفة كفيلة بإسالة لعاب أي طفل عليها، وبإرهاق ميزانية أي أسرة عادية، وكنتيجة طبيعية لذلك.. فجمل مثل «أريد لعبة مثل لعبة صديقي»، أو «أود تناول طعام من المطعم الفلاني».. أصبحت عادية ومتكررة في الكثير من المنازل، والحقيقة أن العائق المادي ليس هو المشكلة الوحيدة في ذلك، فتلبية جميع رغبات الطفل باستمرار قد ينتج عنها شخص مدلل، قدرته…

Read More

ماذا تفعلين عندما يتحدث طفلك بألفاظ سيئة

      يقول الأطفال أغرب الأشياء في أي وقت، فجميع الأمهات والآباء على علم بذلك، لكن ماذا تفعلي عندما يقول طفلك ألفاظا سيئة أو بذيئة؟  يتعرض الأطفال الصغار لسماع الألفاظ السيئة من عدة مصادر مثل الأخ الأكبر، أو التليفزيون، أو حتى من ذويه كزلة لسان، عادة لا يعلم الطفل إن كانت الكلمة «سيئة» أو «جيدة»، هو فقط يقوم بترديد ما يسمع ليتعلم الحوار الاجتماعي وينمي مهاراته اللغوية، فإذا لفتت الكلمة انتباهك «سواء بالتشجيع أو الرفض»، فذلك يعني – عند الطفل – أنه يقوم بشيء صحيح، وسيقوم بتكرارها للفت انتباهك…

Read More