التربية الايجابية

اساليب تربوية خاطئة يجب الابتعاد عنها

التذبذب في معاملة الطفل

ويعني عدم استقرار الأب أو الأم من حيث استخدام أساليب الثواب والعقاب، فيعاقب الطفل على سلوك معين مرة ويثاب على السلوك نفسه مرة أخرى.
… وذلك نلاحظه في حياتنا اليومية من تعامل بعض الآباء والأمهات مع أبنائهم مثلاً: عندما يسب الطفل أمه أو أباه نجد الوالدين يضحكان له ويبديان سرورهما، بينما لو كان الطفل يفعل ذلك العمل أمام الضيوف فيجد أنواعًا من العقاب النفسي والبدني.
ويكون الطفل في حيرة من أمره لا يعرف هل هو على صح أم على خطأ، فمرة يثيبانه على السلوك، ومرة يعاقبانه على السلوك نفسه.
ويترتب على إتباع ذلك الأسلوب شخصية متقلبة مزدوجة في التعامل مع الآخرين، وعندما يكبر هذا الطفل ويتزوج، تكون معاملته لزوجته متقلبة متذبذبة، فنجده يعاملها برفق وحنان تارة، وتارة أخرى يكون قاسيًا من دون أي مبرر لتلك التصرفات، وقد يكون في أسرته غاية في البخل ودائم التكشير، أما مع أصدقائه فيكون شخصًا آخر كريمًا متسامحًا ضاحكًا مبتسمًا.
ويظهر أيضًا أثر هذا التذبذب في سلوك أبنائه حيث يسمح لهم بإتيان سلوك معين وفي حين آخر يعاقبهم بما سمح لهم من تلك التصرفات والسلوكيات، أيضًا يفضل أحد أبنائه على الآخر، فيميل إلى جنس البنات، أو الأولاد، وذلك حسب الجنس الذي أعطاه الحنان والحب في الطفولة، وكذلك في عمله ومع رئيسه يكون ذا خلق حسن، بينما يكون على من يرأسهم شديدًا وقاسيًا وكل ذلك بسبب التذبذب الذي أدى به إلى شخصية مزدوجة في التعامل مع الآخرين

اترك تعليقاً